المايتريا رائيل، هو المؤسس والزعيم الروحي للحركة الرائيلية الدولية، يتلقى رسائل دورية من الإيلوهيم، وهم علماء متقدمون أتوا من خارج الأرض، وهم الذين خلقوا الحياة على الأرض، بما في ذلك نحن البشر. وأولى الرسائل التي أُعطيت للبشرية من خلاله بواسطة الإيلوهيم كانت قبل أكثر من 40 عاماً. وهي معروضة في كتاب التصميم الذكي رسالة من المصممين. يمكنك تحميل الكتب مجانا من هنا.

الإيلوهيم لا يزالون يراقبون كل ما يحدث على الأرض. لا معلومات سرية للغايةيمكن اخفاؤها عنهم، وليس هنالك ما يمكن لأي فرد أو جماعة أو هيئة حكومية القيام به لتغيير ذلك. وفي الواقع، فإن رائيل يتلقي رسائل جديدة من الإيلوهيم حول التطورات المزعجة في أكثر الأنظمة الحكومية السرية في كوكبنا. وسيتم نشر تلك الرسائل أو أي أخبار جديدة يتلقاها رائيل على هذا الموقع عندما تصبح متاحة.

وبالإضافة إلى ذلك، نشير إلى ما ورد ذكره على لسان رائيل بتاريخ 21 أغسطس/آب 2015:

لست على يقين من أني سوف أحيا لوقت طويل على الأرض، وخاصة بعد آخر ما كُشف لي عن أني الآن على قائمة الأشخاص الواجب تصفيتهممن قِبل المخابرات الأمريكية والإسرائيلية.
ولكنه حتى وإن كان علي أن أرحل، فهناك من سيحل محلي ويحصل بدوره على معلومات من خالقينا، إما سيكون مرشداً جديداً منتخباً أو شخصاً آخر سوف يكشف عن نفسه، فقط لهذا الغرض، ولن يكون نبياً جديداً (ولن يكون هناك المزيد) أو شخصٌ يتم اختياره ليكون قائداً جديداً للحركة الرائيليية. ومهمته ستكون حصراً هي كشف أسرار الدول، ولا شيئاً أكثر من ذلك. مهما قد حدث لي، فسيستمر الإيلوهيم في سعيهم لإنقاذ الأرض.